أقر مجلس الوزراء عدة مبادرات تتعلق بتعديل الرسوم الواردة في عدد من الأنظمة؛ وذلك في إطار دعم الإيرادات غير النفطية للمملكة خلال الجلسة التي عقدت أمس في قصر السلام بجدة برئاسة نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف آل سعود ـ حفظه الله ـ.

وقرر المجلس ربط الصندوق السعودي للتنمية بمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، إجراء تعديلات على بعض الأنظمة شملت رسم تأشيرة الدخول لمرة واحدة (2000) ألفي ريال للحج والعمرة، على أن تتحمل الدولة هذا الرسم عن القادم لأول مرة لأداء الحج أو العمرة، وتضمنت القرارات تنظيمات جديدة لرسوم التأشيرات والمرور والمخالفات، بالإضافة لرسوم الخدمات البلدية المتعلقة بلوحات الدعاية والإعلان.

واستمع مجلس الوزراء إلى جملة من التقارير عن مجريات الأحداث وتطوراتها في المنطقة والعالم، مُرحباً بقرار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رفع اسم “التحالف من أجل استعادة الشرعية في اليمن” من قائمة الجهات المسؤولة عن العنف ضد المدنيين.

كما جدد مجلس الوزراء مطالبات المملكة للمجتمع الدولي تقديم الحماية وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية لأبناء الشعب السوري الذين يواجهون الحصار والمذابح التي ترتكبها قوات النظام، ووقف ما يتعرضون له من حصار شديد ومجازر وغارات جوية.

أخبار مُوصى بها :