أصدرت وزارة الخارجية السعودية للمرة الثانية خلال أقل من سنة بيانا تتبرأ فيه من تصريحات الصحافي السعودي جمال خاشقجي، حيث أكد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية على ما سبق أن أعلنته وزارة الخارجية حول الكاتب جمال خاشقجي بتاريخ “20 ديسمبر 2015م”، مشيراً إلى أنَّ الكاتب لا يمثل السعودية بأي صفة، وما يعبر عنه من آراء تعد شخصية، ولا تمثل مواقف حكومة المملكة العربية السعودية بأي شكل من الأشكال.

وكان مصدر مسؤول بوزارة الخارجية أكد الأحد (20 ديسمبر 2015)، أنَّ جمال خاشقجي ونواف عبيد وأنور عشقي، ليس لهم علاقة بأي جهة حكومية، ولا يعكسون وجهة نظر حكومة المملكة العربية السعودية، وأن آراءهم تعبر عن وجهات نظرهم الشخصية.

أخبار مُوصى بها :