بعد 12 عاماً من الزيادة في تحويلات الأجانب العاملين في السعودية إلى خارج البلاد، عادت التحويلات لتسجل انخفاضاً للمرة الأولى منذ عام 2004، إذ بلغت للعام الماضي (2016) 151.9 بليون ريال، في مقابل 156.9 بليون ريال عام 2015 بتراجع قدره خمسة بلايين ريال، بنسبة ثلاثة في المئة. وكان آخر انخفاض في التحويلات جرى عام 2004.

وبحسب النشرة الإحصائية الشهرية الصادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما)، بلغت تحويلات الأجانب عن كانون الأول (ديسمبر) 2016 ما قيمته 13.52 بليون ريال، في مقابل 13 بليون ريال في ديسمبر 2015، بنسبة ارتفاع أربعة في المئة، وفي مقابل12.1 بليون ريال في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، بنسبة ارتفاع 11.7 في المئة.

ويعد شهر حزيران (يونيو) 2016 أعلى الشهور في الأعوام الخمسة الأخيرة في تحويلات الأجانب، إذ بلغت قيمة التحويلات فيه 15.84 بليون ريال، تلاه شهر آذار (مارس) 2015 بتحويلات 15.4 بليون ريال، فيما جاء شهر آب (أغسطس) 2012 أقل الشهور، بتحويلات 9.01 بليون ريال، تبعه شهر أيلول (سبتمبر) 2012 بتحويلات 9.4 بليون ريال، فيما يُعد شهر تموز (يوليو) أقل الأشهر في التحويلات خلال عام 2016 بتحويلات قدرها 10.3 بليون ريال.

أخبار مُوصى بها :