ads

تقارير: معظم الأمريكيين يؤيدون قرارات #ترامب ويرونه بطلاً.. ووسائل الإعلام منحازة ضده..!

الرابط المختصر : http://www.news-sa.com/?p=6935
تقارير: معظم الأمريكيين يؤيدون قرارات #ترامب ويرونه بطلاً.. ووسائل الإعلام منحازة ضده..!

كشفت تقارير أمريكية أن غالبية الأمريكيين يؤيدون قرارات ترامب التنفيذية التي صدرت خلال الأيام الماضية ولاقت معارضة من فئة المهاجرين غير الشرعيين ومؤيديهم.

وقال تقرير لسكاي نيوز  إن الصوت الأعلى (إعلاميا) جاء للمنتقدين داخل وخارج الولايات المتحدة على مستويات شعبية ورسمية، لكن الواقع يكشف أن فئة كبيرة من المواطنين الأميركيين يؤيدون تلك القرارات التي بررها ترامب بحماية الأمن القومي.

قرارات ترامب لم تكن مفاجئة بالنظر إلى حملته الانتخابية.. المفاجئ في هذه القرارات كان توقيتها، إذ جاءت بعد أسبوع واحد فقط من تنصيبه رئيسا ليؤكد أنه لا يريد إضاعة الوقت قبل تنفيذ استراتيجيته، رغم تحذيرات من أنها قد تتسبب في “عزلة” للولايات المتحدة.

هذا التعجل، يراه معظم الأمريكيين قوة وجرأة، وربما يكون قد زاد شعبية الرئيس الجديد في أيامه الأولى بالبيت الأبيض.

تقول أنيت كوتريل، وهي مواطنة أمريكية التقتها صحيفة “نيويورك تايمز” في ولاية أوهايو، إنها “تعطي ترامب أعلى الدرجات”، بعد قراراته، مشيرة إلى أنه “يفعل ما قال إنه ينوي فعله”.

وحسب الصحيفة، فإن أكثر من 20 مقابلة أجريت هذا الأسبوع في جميع أنحاء الولايات المتحدة، نقلت إطراء من مواطنين أميركيين على نهج ترامب المحافظ.

فمن ولاية ميشيغن قال جوشوا ويد إن ترامب “دون شك جيد في الاستعراض. لكن أعتقد أن أسبوعه الأول (في الحكم) يثبت أنه قادر على تحويل كلماته إلى أفعال حقيقية”.

بينما اعتبر دوغ كوبيريدير، وهو عامل طرق في أوهايو، إن “ترامب فعل في 5 أيام ما لم يفعله (سلفه باراك) أوباما في 8 سنوات”.

وفي السياق ذاته، تحدث توم حرب، مدير التحالف الأميركي الشرق أوسطي، الذي دعم ترامب أثناء حملته الانتخابية، إلى “سكاي نيوز عربية”، مثنيا على قراراته الأخيرة، لا سيما منع دخول مواطني 7 دول إلى الولايات المتحدة، هي إيران وسوريا والعراق والسودان وليبيا واليمن والصومال.

واعتبر حرب، وهو أميركي من أصول لبنانية، أن هذه الدول “بها مناطق خارج سيطرة الحكومات أو حامية وداعمة للإرهاب”، حسب تعبيره.

وأضاف: “نحن كمواطنين أميركيين نطلب من رئيسنا الذي حلف اليمين أن يتخذ كل الإجراءات اللازمة لحمايتنا”، معتبرا قرار منع دخول مواطني هذه الجنسيات “حقا قانونيا لحماية الشعب الأميركي”.

وأشار حرب إلى “تضخيم إعلامي متعمد” لقرارات ترامب، رغم أن “أوباما حظر دخول العراقيين 6 أشهر و(الرئيس الأسبق جيمي) كارتر حظر الإيرانيين في السبعينيات ولم نر الإعلام يتكلم”.

ونفى أن تكون قرارات ترامب انتهاكا للدستور الأميركي، الذي “يمنح الرئيس صلاحيات لاتخاذ جميع الإجراءات إذا رأى ما يهدد أمن البلاد”.

أخبار مُوصى بها :

LATEST REVIEW

ads


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *